Archive

Archive for the ‘بلدي’ Category

سوريا تطمح لتكون أوربية

قمت وبالتنسيق مع بعض المواقع السورية بجمع بعض المعلومات عن القرارات والأجراءات التي تتخذها بلدنا الحبيب سوريا من 4 سنوات والى الأن وقد تصلنا الى نتائج هامة وضخمة واهمها هو اننا نتبع سياسة اوربية بحتة من ناحية الشوارع والمسكن والإطعام والساحة واللباس وقد تزايدت اعداد وكالات الألبسة الاوربية الى 32 وكالة سنويا وقد تضاعفات اعداد السيارات المصنفة كأفخم السيارات في العالم الى حوالي 29000 سيارة خلال العامين الماضيين بالأضافة الى انظمة الإشارات والمرور الى أخرها ولكن السؤال هو أنه قمنا بسؤال الناس عن هذه التطويرات الجميلة والإصلاحات التي نعتبرها (بطيئة ) ولكن هناك اصلاحات قائمة وقد كانت النتيجة 89 % رافض قطعاً والباقي متردد لماذا لايرضى الشعب مع أن جميع التحديثات الحاصلة يعملها الشعب بيده لا بيد أجنبية وهذا جيد ومنطلق نحو مستقبل زاهر للوطن واتمنى أن أسمع آراءكم ………… وعذرا على الأنقطاع ولكن بسبب الدراسة

التصنيفات :محلي, بلدي, عام الوسوم:, ,

ماذا يحصل في سوريا والعالم

السلام عليكم .

أ ولاً أنا أسف على انقطاعي عن التدوين بسسب بعض الظروف في خط النت

لقد عانت سوريا مالم تعانيه أي بلد عربي من جبروت وعنف وأيضاً من عقوبات وما إلى ذلك

أما الأن من خلال مسيرة التطوير والتحديث التي يقودنا بها سيادة الرئيس الدكتور : بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية

أصبحنا نعلم أننا نسعى للتقدم والإزدها ولكن هناك أشياء لا أعلم ما هي أسبابها وما هي خلفيتها التي لم تتجلى حقائقها بعد

وهي عذة أشياء اقتصادية فالبرغم من العقوبات التي تتعرض لها سورية

زادت على الشعب السوري الضغوطات عندما اعلن رفع سعر البنزين ثم المازوت ثم المواد الغذائية اما الأن ومن حوالي 24 ساعة

أعلن أن سعر البنزين هو 40 ل.س أي ما يعادل 1,10 دولار لليتر الواحد لماذا وسوريا لا تحتاج الى النفط الخارجي فحقولنا عامرة

لماذا هناك عدة بلدان عربية لا يتعدى سعر الليتر الواحد الربع دولار مثل ( السعودية واليمن ودول التعاون الخليجي ……..الخ )

أنا لا أذم بأحد ولا أتعدى أو اتهم أحد أنه وراء هذا الرفع في الأسعر ولكن أتمنى إن كان هناك بعض المتسع في التهاون في السعر فسيكون الوضع

أحسن حالاً لأنه بالنسبة للطبقة الوسطى (الدرويشة ) لا يسعها أبدأ ولا حتى شراء نصف ليتر من البنزين او المازوت بسبب ضيق العيش

ولكن أظن أن هناك فرقاً سيحدث عندما سمعت أن سيتم إحداث هيئة عامة مختصة بمتابعة مشاكل المنافسة والأحتكار الذان لالا يفارقان بلدنا

وأتقدم بالشكر الى كل من ساعم بأحداث مثل هذه اللجنة التي انشا الله سوف توقف أعمال الأحتكار على المنتجات الغذائية والبترولية ( المازوت والبنزين ) التان هما عصب حياة شعبنا وانشا الله نحو الأمام لنرتقي بك يا سوريا

التصنيفات :أقلامي, أخبار عربية, بلدي, عام الوسوم:, ,