أغنى رجل في العالم 2008

“أنا لست مختلفا عن أي فرد فيكم، قد أكون أكثر مالا منكم جميعا، لكن ليس المال هو الذي يصنع الفرقبيني وبينكم. بكل تأكيد، أستطيع شراء أغلى الثياب، لكن قد أرتديها ورغم ذلك تبدو رخيصة علي. أنا أفضل تناول شطيرة برجر من أحد المطاعم السريعة، على تناول وجبة فاخرة تكلفني مئات الدولارات.”“إذا كان هناك أي فرق بيني وبينكم، فهو بكل بساطة قيامي في صباح كل يوم، لكي أعمل شيئا أحبه، يوميا. إذا كنت تريد تعلم أي شيء مني، فهذه أفضل نصيحة أقدمها لك.”

في سياق محاضرة ألقاها وارن بافيت على طلبة جامعة نبراسكا الأمريكية.

اليوم، يعتلي مرتبة أغنى رجل في العالم (بثروة تقارب 62 مليار دولار)، اغتنى من نشاطه التجاري الخاص،دون وراثة أو مكرمة، وارين بافيت (78 عاما)، الذي حصد ثروته من المضاربة في البورصة الأمريكية، ومن الاستثمار الذكي.

نصيحته لكل من يستهل حياته العملية، أن يعمل في مجال يحبه، أن يستيقظ صباح كل يوم وهو ذو صدر منشرح، وقلب محب، مقبل على وظيفته وعلى عمله…

هذه النصيحة تدفعني للتساؤل، هل تحب عملك الحالي؟ هل تعمل في مجال تحبه؟

هل تعرف وتدرك العمل الذي تحب أن تعمل فيه؟ هل تعرف ما الذي تحبه فعلا؟

هل أنت مستعد لترك المرموقة، إلى تلك التي تحبها، وأقصد هنا الوظيفة لا شيء آخر !!

هل كنت من الشجاعة، بحيث انتظرت حتى وجدت وظيفة في مجال تحبه، ورميت كل شيء وراء ظهرك، لتنتقل إلى مجال تحبه وتهواه؟

هل توافق وارين بافيت على نصيحته، أم تراك مؤمن بأن ما يُجدي خارج بلاد العرب ليس بالشريطة أن يجدي داخلها؟

أخبرني ماذا ترى…، وسأترك هذا الاستقصاء أسبوعا، أتابع فيه آراء القراء.

المصدر: مدونة شبايك

الكاتب:رؤوف شبايك

الكاتب : عبد الرحمن سقا



Advertisements
  1. مارس 26, 2008 عند 12:56 م

    المال يغير من أمكانيات الأنسان
    ولكن لايغير طبيعته

  2. عبدالقادر
    أغسطس 6, 2008 عند 9:58 ص

    كلام جميل واكيد اتفق معاه بكل ما يقول لانه النفسيه لها اكبر تاثير على الفرد منا وطبعا انا اضيف الى جانب كلامه الجميل نصيحه ياريت الكل يعمل فيها اذا اردت فانك ستصل ويعطيكم العافيه والي حاب يشتغل بدوام جزئي بمدينة جده يكلمني على الرقم 0540477284

  3. عبد القادر / abdelkader
    سبتمبر 15, 2008 عند 9:48 ص

    نصيحة السيد المحترم وارن بافيت تبعث في الروح الالهام ، أصلا فان الطاقة الجبارة التي تكمن في داخل الانسان لا يمكن استغلالها ولا حتى مجرد الاحساس بها، الا إذا كان هناك دافع يفجرها ألا وهو حب القلب الباطن للمهنة وتمسكه بها و السعيلتحقيقها مهما كانت الضروف، بل إن الضروف المحيطة بالانسان و البيئة التي يعيش فيها تكون أكثر دافع لتحقيق الاهداف و الاستمرارية، لا يمكنني أن ازيد على هذا إلا أن اقول انني ممن يسعون لان يكونوا من أغنياء العالم رغم انني من افقرهم الان.كما يقول الفيلسوف ……. :
    لا انسى بأن أقول بأنني أحب البورصة رغم معرفتي القليلة لها،سأكون ممنيضاربون فيها وسأحقق من خلالها و من خلال الاستثمار المربح ما أنوي الوصول إليه، مع عدم ذكر المجالات الاقتصادية الاخرى. .

  4. فبراير 14, 2009 عند 5:15 م

    جميل هذه ه صفات النجاح لرجل مثل هذا

  5. rihab
    ديسمبر 27, 2009 عند 5:30 م

    النصيحة رائعة بحب العمل والذهاب إلى العمل صباحا باكرا بهمة ونشاط وحب هو أهم عوامل النجاح طبعا مع الأتقان والتقوى
    أما المضاربة بالبورصة فلا تروق لي

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: